fbpx
سفينة أوبن أرمز للانقاذ

انزال عدد من المهاجرين من سفينة في إيطاليا وترك 134 على متنها

أعلنت منظمة خيرية اسبانية انه تم السماح لعدد من المهاجرين بالنزول من سفينة أوبن أرمز للانقاذ كانوا عالقين في البحر المتوسط لأسبوعين ، في جزيرة لامبيدوسا الأيطالية ، ولكن لا يزال هناك 134 مهاجرا على متن السفينة.

وقالت منظمة اوبن أرمز الخيرية اليوم الجمعة عبر صفحتها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أن 3 أشخاص ومرافق تم "إجلاؤهم بشكل عاجل" في وقت متاخر من أمس الخميس بسبب "مشاكل صحية".

وقال النشطاء إنه يجب نقل باقي المهاجرين الباقين والبالغ عددهم 134 مهاجرا إلى البر في أقرب وقت ممكن.

كانت اوبن أرمز في وقت ما تقل على متنها 160 مهاجرا، على الرغم من أن بعضا منهم تم أجلاؤهم إلى إيطاليا ومالطا بسبب ضعف حالتهم الصحية.

وكانت الدولتان قد اغلقتا موانئيهما أمام سفن الانقاذ ما لم توافق باقي دول الاتحاد الأوروبي على قبول استقبال من على متن السفن.

وقالت المفوضية الأوروبية اليوم الجمعة إنه خلال الثمان والأربعين ساعة الماضية وافقت فرنسا وألمانيا ولوكسمبرج والبرتغال ورومانيا واسبانيا على استقبال المهاجرين من سفينة أوبن أرمز، مؤكدة بيان من رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي أمس.

وقالت المتحدثة باسم باسم المفوضية فانيسا موك أنه مع ذلك ، لم يتم ايجاد حل حتى الأن من أجل انزال المهاجرين وأن المفوضية لم تتلق اي طلبات لتنسيق العملية.

وقالت الحكومة الألمانية اليوم الجمعة إنها مهتمة بإنشاء مهمة جديدةتقوم بها دولة لإنقاذ المهاجرين في البحر المتوسط بما يتماشى مع العملية صوفيا التابعة للاتحاد الأوروبي،والتي تم اطلاقها في عام 2015 ولكن تم ايقافها أوائل هذا العام.

وقال المتحدث باسم لحكومة الألمانية شتيفين زايبرت " لقد شاركنا في هذه المهمة عن قناعة"," وسوف نرحب بتفويض جديد، إذا كان هناك اتفاق "، مضيفا أن ألمانيا تفضل استمرار العملية صوفيا.

وأشار زايبرت أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بين بين دول التكتل حول كيفية توزيع من يتم انقاذهم من البحر المتوسط.