fbpx
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بوتين: بوروشينكو "يتفنن" في خلق الأزمات والاستفزازات

ذكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه لا يستجيب لمحاولات نظيره الأوكراني يبترو بوروشينكو، للحديث معه عبر الهاتف، لأنه لا يريد المشاركة في الحملة الانتخابية للأخير.

ونقلت وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية عن بوتين قوله للصحفيين بشأن عدم إجراء الرئيس الروسي اتصال هاتفي مع بوروشينكو، بطلب من الجانب الأوكراني: "إن الأمر ليس أني أتجنب، أو لا أريد التحدث مع بيترو أليكسييفيتش (بوروشينكو). الأمر ليس كذلك. وإنما يكمن الأمر في أني لا أريد المشاركة في حملته الانتخابية. إنها خدعة، وأنا لا أرغب في المشاركة في ذلك الخداع".

وأضاف الرئيس الروسي: "بوروشينكو يتفنن في خلق الأزمات والاستفزازات وتحميل روسيا مسؤولية ذلك، ثم بعد ذلك إظهار أنه قادر على حل المشكلات".

وكان الرئيس الأوكراني قال إن كييف ستلجأ إلى المحكمة الدولية التابعة للأمم المتحدة فيما يتعلق باحتجاز البحارة الأوكرانيين في روسيا بعد حادث مضيق كيرتش.

وقامت قوات خفر السواحل في روسيا يوم 25 تشرين ثان/نوفمبر الماضي بفتح النيران واحتجاز ثلاث سفن أوكرانية وطواقمها (24 بحارا) في مضيق كيرتش، قبالة سواحل شبه جزيرة القرم المتنازع عليها بين الجانبين.

وكان إقامة روسيا جسرا على مضيق كيرتش للربط بينها وبين شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها إلى الاتحاد الروسي قبل أربعة أعوام، تسبب في تصعيد التوترات بين الدولتين الجارتين.

وحركت روسيا في الوقت الراهن دعوى ضد البحارة الأوكرانيين الموجودين حاليا قيد الحبس الاحتياطي في موسكو بتهمة تجاوز الحدود بصورة غير قانونية، ووصفت روسيا حادثة "بحر آزوف" بأنها استفزاز من جانب أوكرانيا.

وعلى إثر هذه الحادثة، فرضت حكومة كييف الأحكام العرفية لمدة شهر في قطاعات واسعة من البلاد، وقد أثارت الحادثة قلقا دوليا.