fbpx
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وعن يمينه نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

بوتين رسم خريطة لماكرون ليشرح له مسار السفن الأوكرانية في مضيق كيرتش

أعلنت مسؤولة فرنسية أنّه خلال اجتماع الرئيس إيمانويل ماكرون بنظيره الروسي فلاديمير بوتين الجمعة استعان الأخير بورقة وقلم ليرسم خريطة يشرح عليها للرئيس الفرنسي المسار الذي سلكته ثلاث سفن عسكرية أوكرانية في مضيق كيرتش حين احتجزتها السلطات الروسية.

وقالت المسؤولة وهي مستشارة في قصر الإليزيه أنّ ماكرون وبوتين عقدا على هامش قمة مجموعة العشرين في بوينوس آيرس اجتماعاً استمر زهاء 20 دقيقة بحثا خلاله خصوصاً في الأزمة الأوكرانية، مشيرة إلى أنّ الرئيس الفرنسي طلب من نظيره الروسي "نزع فتيل التوتر".

وأضافت "لقد أخرج بوتين ورقة بيضاء ورسم عليها البحر والمضيق وأخذ يشرح للرئيس المسار الأوكراني في المياه المحايدة ثم الإقليمية. لقد شرح من أين عبرت وأخذ ملء وقته لشرح الوقائع من وجهة نظره وهو أمر استغرق حوالى 10 دقائق".

وأوضحت المسؤولة في الإليزيه أنّ "رئيس الجمهورية قال إنّه يجب الدخول في مرحلة نزع فتيل التوتر" وطلب "اتخاذ المبادرات اللازمة" لبلوغ هذا الهدف.

وفي نهاية اللقاء تطرّق الرئيسان إلى مسألة الأمن و"الرقابة على الأسلحة في أوروربا"، بحسب المسؤولة التي لم تقدّم مزيداً من التفاصيل.

ولم يتطرق ماكرون وبوتين في لقائهما لا إلى جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول ولا إلى قضية التغيّر المناخي.

ومنعت كييف الجمعة دخول الرجال الروس ممن تتراوح أعمارهم بين 16 و60 عاما فيما تصاعد التوتر بين الدولتين في أعقاب احتجاز موسكو ثلاث سفن حربية أوكرانية الأسبوع الماضي.

وكانت أوكرانيا أعلنت في وقت سابق من هذا الأسبوع قانون الطوارئ في المناطق الحدودية وذلك رداً على احتجاز موسكو السفن الثلاث وبحارتها الـ24 قبالة شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إليها.

والحادثة هي الأخطر منذ سنوات بين البلدين الجارين فيما يدور نزاع في الشرق الاوكراني بين قوات كييف وانفصاليين موالين لروسيا، كما انها تثير مخاوف من تصعيد أوسع نطاقا.