fbpx
رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي

رحيل ماي وتصويت البرلمان على اتفاق بريكزيت يتصدران قائمة المراهنات في بريطانيا

مع اقتراب وصول مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ذروتها بعد نحو عامين من المساومات ، تتصدر قائمة المراهنات ، موضوعي تصويت البرلمان على اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، الذي تم التوصل إليه بشق الأنفس، وفرص ماي في البقاء في السلطة حتى يوم الخروج من الاتحاد الأوروبي في 29 آذار /مارس المقبل.

وتعرض شركة بادي باور الأيرلندية للمراهنات احتمالات أربعة إلى واحد لموافقة أعضاء الغرفة المنتخبة الرئيسية بمجلس النواب البريطاني ، ألا وهي مجلس العموم ، على صفقة بريكزيت التي أبرمتها ماي، في التصويت الذي سيجري يوم 11 كانون أول /ديسمبر المقبل.

وتعرض شركة بيتفير المنافسة احتمالات متساوية لتمرير الاتفاق في البرلمان.

وتبرز الشركة احتمالات 15-8 لتصويت الجمهور على إجراء استفتاء ثان على مغادرة الاتحاد الأوروبي.

ومع تعثر ماي وسط الضغوط المتواصلة منذ خسرت أغلبيتها البرلمانية في الانتخابات المبكرة التي أجريت في العام الماضي ، بلغت احتمالات بادي باور 5-2 لتخليها عن منصبها هذا العام، ولكنها رفعت احتمالات رحيلها العام المقبل إلى .10-11

وجعلت شركة ويليام هيل للمراهنات من دومينيك راب ، الوزير البريطاني السابق المعني بشؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي، الذي استقال من منصبه لمعارضته الاتفاق ، المرشح المفضل لخلافة ماي إذا ما أتم إجبارها على الرحيل.

ويأتي خلف راب الذي بلغت احتمالات فوزه 13-2 ، المدافع عن بريكزيت وزير الخارجية السابق بوريس جونسون حيث بلغت احتمالاته 7-1 .