fbpx
صورة ارشيفية

عدد المهاجرين غير القانونيين الأدنى منذ 2004 في الولايات المتحدة

أفادت دراسة لمعهد بيو للبحوث تستند الى احصاءات حكومية اميركية للعام 2016، ان عدد المهاجرين غير القانونيين الى الولايات المتحدة تراجع الى 10،7 ملايين، وبلغ ادنى مستوياته منذ 2004.

ويعزى هذا التدني الى تراجع عدد المكسيكيين الذين يدخلون الولايات المتحدة.

ويعتبر معهد بيو في دراسته الصادرة الثلاثاء ان 12،2 مليون شخص في وضع غير قانوني كانوا في الولايات المتحدة في 2007.

ومن نقص عددهم ب 1،5 مليون.

إلا ان المهاجرين غير القانونيين الاتين من اميركا الوسطى قد ازدادوا 375 الفا بين 2007 و2016.

وثلثا البالغين في وضع غير شرعي، مستقرون في الولايات المتحدة منذ اكثر من 10 سنوات، وقد سجل هذا الرقم ارتفاعا كبيرا منذ 2007 (41%).

وقد جعل الرئيس دونالد ترامب من الهجرة موضوعا اساسيا لحملته قبل انتخابات 2016، عندما وصف المهاجرين المكسيكيين بأنهم "مغتصبون".

وقبل انتخابات منتصف الولاية في 6 تشرين الثاني/نوفمبر، وجه الرسالة نفسها البالغة الحزم حول الهجرة.

وفيما كان الاف المهاجرين الهاربين من العنف والبؤس في غواتيمالا والسلفادور وهندوراس، يتوجهون الى الولايات المتحدة، تحدث الملياردير الجمهوري عن "اجتياح" واكد من دون دليل ان "مجرمين واشخاصا من الشرق الأوسط" تسللوا بينهم.

واعلنت وزارة الامن الداخلي الاميركية الاربعاء ان حرس الحدود اوقفوا قرب الحدود المكسيكية مواطنا هندوراسيا اعترف بأنه عضو في عصابة ام.اس-13 العنيفة. وقال انه سافر مع مجموعة من المهاجرين الاتين من اميركا الوسطى لطلب اللجوء في الولايات المتحدة.

واكدت وزارة الامن الداخلي التعرف الى "أكثر من 600 مجرم معروف وعناصر عصابات" في الاسابيع الاخيرة، في "قافلة" المهاجرين. ولم تقدم مزيدا من التفاصيل.

ولم ينفذ بعد وعدُ الرئيس ترامب خلال حملته ببناء جدار على الحدود مع المكسيك.