fbpx
وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس

نتانياهو يلتقي وزير التجارة البريطاني الساعي لتعزيز التجارة بعد بريكست

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء مع وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس في الوقت الذي تستعد فيه بلاده لمغادرة الاتحاد الأوروبي وتبحث عن تعزيز شراكاتها التجارية.

بلغت المبادلات التجارية بين البلدين العام الماضي أكثر من تسعة مليارات دولار، في ما يعد رقماً قياسياً. فقد نمت الصادرات البريطانية إلى إسرائيل بمعدل 75% في النصف الأول من عام 2018 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، نقلا عن أرقام رسمية إسرائيلية.

وقال فوكس لنتنياهو قبل اجتماعهما "نغادر الاتحاد الاوروبي لاتخاذ موقعنا كدولة مستقلة في منظمة التجارة العالمية ونريد ان ندفع مفهومنا للتجارة الحرة الى أبعد من ذلك".

واضاف "في عالم ترتفع فيه الدعوات لحماية المنتج الوطني، فان دولتين مثلنا تحتاجان لجعل قضية التجارة العالمية الحرة قضيتنا لانه بفضلها ينتشر الرخاء".

بدوره قال نتنياهو "ان بريطانيا في الواقع هي أكبر شريك تجاري لنا في أوروبا وهي واحدة من أهم شركائنا التجاريين في العالم، ونحن نقدر الصداقة".

وتعتبر اسرائيل سوقا مهمة للصادرات البريطانية بشكل خاص، فقد ارتفعت مبيعات الويسكي الاسكتلندي في إسرائيل بنسبة 300% منذ عام 2012، وفقا لمكتب فوكس.

وشملت الصادرات البريطانية الرائدة الأخرى إلى إسرائيل المنتجات المعدنية والآلات والمعدات الكهربائية، وكذلك منتجات الصناعة الكيميائية، وفقا للسفارة البريطانية.

وتسعى حكومة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الى اقناع نواب المعارضة بدعم الاتفاق التي توصلت إليها مع الاتحاد الأوروبي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المقرر طرحه للتصويت في 11 كانون الاول/ديسمبر.

والتقى رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله الثلاثاء الوزير فوكس في رام الله بالضفة الغربية المحتلة.