fbpx
اولاف شولتز نائب المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل

ألمانيا تقترح أن يصبح مقعد فرنسا الدائم في الأمم المتحدة أوروبيا

قال اولاف شولتز نائب المستشارة الالمانية أنغيلا ميركل الأربعاء إنه يؤيد تحويل مقعد فرنسا الدائم في مجلس الأمن إلى مقعد أوروبي وذلك حتى يتحدث الإتحاد الاوروبي "بصوت واحد".

وقال شولتز الذي يتولى أيضا حقيبة المالية في حكومة ميركل المانيا في خطاب حول مستقبل أوروبا في برلين "اذا كنا نأخذ الاتحاد الاوروبي على محمل الجد، فانه يتعين على الاتحاد الاوروبي أن يتكلم بصوت واحد في مجلس الأمن الدولي (..) وعلى الامد المتوسط يمكن تحويل مقعد فرنسا الى مقعد للاتحاد الاوروبي".

وأضاف أنه في المقابل يمكن أن يصبح منصب رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي في الأمم المتحدة مخصصا بشكل دائم لشخصية فرنسية.

وأقر المسؤول الالماني بأن تنفيذ هذا الامر لن يكون سهلا. وقال "اعي تماما أنه ما زال هناك جهد للإقناع في باريس". وأضاف أن "فرنسا والمانيا تتحركان معا في هذه المنظمة" لكن وجود مقعد أوروبي سيتيح المضي أبعد من ذلك.

والنقاش في المانيا بشأن مقعد اوروبي قديم نسبيا لكنه أثير بشكل لافت من وزير المالية الالماني.

وقد يكون المقترح وسيلة للمسؤولين الالمان للرد على انتقادات متكررة تجاههم بشأن حذرهم حيال المقترحات الخاصة بدفع المشروع الاوروبي.

ومنذ إحداث الأمم المتحدة في 1945، باتت فرنسا عضوا دائما في مجلس الامن مع الصين وروسيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة.

ويضم مجلس الامن أيضا عشرة أعضاء غير دائمين يتم اختيار كل منهم لولاية من سنتين.

وباتت المانيا عضوا غير دائم العضوية في المجلس منذ كانون الثاني/يناير 2018.

واثير جدل عام بشان تركيبة مجلس الامن حيث تطالب الدول الناشئة الكبرى بمقعد في هذه المؤسسة.