fbpx
الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

ماكرون يوجه تهديدا مستترا بشأن محادثات ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

وجه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تهديدا مستترا للمملكة المتحدة اليوم الأحد قائلا "قدموا لنا تنازلات بشأن قضية الصيد الحساسة وإلا ستظلون في نهاية المطاف محاصرين في الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي".

وردا على سؤال بشأن ورقات المساومة التي لدى الاتحاد الأوروبي في مفاوضات الصيد في المستقبل، أثار ماكرون احتمال أنه إذا لم توافق بريطانيا على مطالب الاتحاد في هذا الشأن، فإن المفاوضات التجارية لن تنجح المفاوضات، وستصبح المملكة المتحدة في عزلة، وهو ما يخشاه مؤيدو الخروج من الاتحاد، عبر ما يسمى اتفاق الدعم الايرلندي.

ونقلت وكالة أنباء "بلومبرج" عن ماكرون قوله إن "العلاقة المستقبلية لا تعكس الصيد فقط، ولكن أمور أخرى تهم (رئيسة الوزراء البريطانية) تيريزا ماي".

وأضاف الرئيس الفرنسي "لا اعتقد أن تيريزا ماي وأولئك الذين يدعمونها يعتزمون البقاء في اتحاد جمركي ".

ووافق زعماء الاتحاد الأوروبي على اتفاق خروج بريطانيا خلال اجتماع في بروكسل اليوم الاحد، مؤكدين أن الاتفاق هو أفضل اتفاق متاح، وأنه لن تتم إعادة فتح المفاوضات إذا تم رفضه في لندن.

من جانبها، تعهدت رئيسة وزراء المملكة المتحدة تيريزا ماي بترويج الاتفاق في بريطانيا. ومن المقرر أن يصوت البرلمان البريطانى على قبول أو رفض الاتفاق في كانون أول/ديسمبر المقبل.