fbpx
وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو

تركيا تعتبر أن الاتحاد الأوروبي "يتجاوز الحدود" بطلبه الإفراج عن معارض كردي

قالت تركيا الجمعة إن الاتحاد الأوروبي "يتجاوز قليلا الحدود" بدعوته إلى إطلاق سراح معارض كردي للرئيس رجب طيب اردوغان، مسجون منذ أكثر من سنتين.

وصرح وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو لشبكة "سي ان ان-ترك" الجمعة "لقد تجاوزت الحدود قليلا"، وذلك بشأن تصريحات وزيرة خارجية الاتحاد فيديريكا موغيريني التي عبرت عن الأمل في إطلاق سراح صلاح الدين دميرتاش "قريبا".

ودميرتاش (45 عاما) أحد القادة السابقين لحزب الشعوب الديموقراطي اليساري، موقوف منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 لاتهامه بأنشطة "إرهابية".

وطالبت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الثلاثاء أنقرة بإطلاق سراح دميرتاش -- في قرار أشاد به المعارض المسجون ووصفه بأنه "اعتراف قانوني بوضعي كرهينة سياسي".

وقالت المحكمة ومقرها في مدينة ستراسبورغ الفرنسية إنها تقبل بأن دميرتاش اعتقل "لشبهات محتملة"، لكنها اوضحت ان الأسباب التي أعطيت لإبقائه خلف القضبان "غير كافية".

وخلال مؤتمر صحافي مع تشاوش أوغلو في أنقرة، قالت موغيريني الثلاثاء "نأمل أن يتم الإفراج عنه قريبا".

وفي رسالة من سجنه في شمال غرب تركيا نشرها حزب الشعوب الديموقراطي الجمعة، إتهم دميرتاش الحكومة التركية بانها عجلت في النظر في الحكم الصادر بحقه امام الاستئناف.

وقال دميرتاش ان ملف الاستئناف ارسل الى قاض بعد قرار المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان في حين ان الالية كان ينبغي ان تستغرق اشهرا عدة، معتبرا ان هذا "التعجيل الاستثنائي (...) ليس صدفة".

وتابع ان هدف السلطات هو "انهاء العمل" عبر تأكيد سريع من جانب محكمة الاستئناف للحكم الصادر بحقه بتهمة "الدعاية الارهابية".