fbpx
الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

أنقرة تعتبر تصريحات لودريان بشان قضية خاشقجي "غير مقبولة"

استنكرت تركيا بشدة تصريحات وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الذي اعتبر ان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان "يمارس لعبة سياسية" بشأن قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي، واعتبرتها "غير مقبولة".

وقال مدير الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين التون لوكالة فرانس برس "نعتبر أنه من غير المقبول اتهام الرئيس اردوغان +بممارسة لعبة سياسية+".

وصرح لودريان الاثنين لقناة "فرانس2 أن "لا علم له" بمعلومات تركية حول مقتل جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول في الثاني من تشرين الاول/اكتوبر، مناقضا بذلك تصريحات لاردوغان.

وكان الرئيس التركي قال السبت ان بلاده أطلعت باريس وبرلين ولندن وواشنطن على معلومات اسخباراتية بشأن مقتل الصحافي السعودي.

وقال لودريان الاثنين "اذا كانت لدى الرئيس التركي معلومات يريد مدنا بها، فليفعل".

وردا على سؤال بشأن احتمال كذب اردوغان بهذا الشأن، قال الوزير الفرنسي إن الرئيس التركي يمارس "لعبة سياسية خاصة في هذه القضية".

ورد مسؤول الاتصال في الرئاسة التركية "ان الملاحظات الاخيرة لوزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان حول طريقة تعاطي تركيا مع قضية قتل جمال خاشقجي، لا تعكس الواقع".

وأضاف "اؤكد ان أدلة على صلة بمقتل خاشقجي تم تقاسمها مع المؤسسات المعنية في الحكومة الفرنسية. وفي 24 تشرين الاول/أكتوبر استمع ممثل عن المخابرات الفرنسية الى تسجيل صوتي" وتم اطلاعه على "معلومات مفصلة".

وتابع التون "اذا كان هناك مشكل اتصال بين مختلف مؤسسات الحكومة الفرنسية، فانه يعود للسلطات الفرنسية وليس لتركيا، امر حل هذه المشكلة".

ولم يعثر حتى الآن على جثة خاشقجي بعد أكثر من شهر من مقتله.

وبعد أن أكدت في بادىء الامر أن خاشقجي غادر القنصلية حياً، اعترفت الرياض تحت الضغوط أنه قُتل في قنصليتها في عملية نفذها "عناصر خارج إطار صلاحياتهم" ولم تكن السلطات على علم بها.

واعتبر لودريان في تصريحه الاثنين ان "الحقيقة لم تظهر والنتيجة غير واضحة".

وتابع "ان موقفنا هو (معرفة) الحقيقة والملابسات والجناة، ثم نتخذ العقوبات الضرورية".