fbpx
صورة ارشيفية

صحيفة: الفرقاطة النرويجية التي اصطدمت بناقلة النفط تم تحذيرها ومطالبتها بالدوران

تلقت السفينة البحرية النرويجية التي اصطدمت بناقلة نفط الأسبوع الماضي عدة تحذيرات عبر الراديو من الاصطدام الوشيك، بحسب ما أفادت به صحيفة فيردنز جانج النرويجية.

وكشفت التسجيلات التي أذيعت أمس السبت أن الناقلة "تي اس سولا"، أبلغت الفرقاطة أربع مرات أن تستدير إلى اليمين .

وعلى الرغم من عدم وجود أي إِشارة على تسرب نفطي من الناقلة التي يبلغ طولها 250 مترا، والتي كانت تنقل شحنة من النفط الخام عندما ضربتها الفرقاطة يوم الخميس، فإن الحادث دفع الشرطة إلى إجراء تحقيق في سبب التحطم، الذي أصاب ثمانية من طاقم الفرقاطة الذي يبلغ 137 شخصا.

ووفقا للتسجيلات، التي أذيعت في وقت متأخر من يوم السبت، اتصل قائد الناقلة بمركز "فيدج في تي اس" للملاحة البحرية قبل ثلاث دقائق من الاصطدام للسؤال عن السفينة التي كانت تقترب من سفينته.

واقترح مركز الملاحة البحرية أنها ربما تكون سفينة البحرية "هيلج انجستاد" التي كان قد دخلت للتو إلى المضيق البحري، بالقرب من محطة للنفط والغاز في بلدية اويجاردن في هوردالاند بغربى النرويج.

ويظهر التسجيل الناقلة وهي تحذر الفرقاطة ثلاث مرات أخرى، قائلة "هيلج إنجستاد، يجب أن تتخذ أي إجراء، أنت تقترب جداً. هيلج إنجستاد! انعطف! سنصطدم".