صورة ارشيفية

ارتفاع مستويات التلوث في العاصمة الهندية لمستويات خطيرة

قال مسؤولون اليوم الخميس إن مستويات التلوث ارتفعت لمستويات خطيرة في نيودلهي، في ظل استخدام واسع النطاق للألعاب النارية على الرغم من حظر محكمة استخدامها خلال احتفالات الديوالي(عيد الأنوار).

وكانت المحكمة العليا قد حددت فترة استخدام الالعاب النارية بساعتين فقط أثناء الاحتفال بالديوالي ليلة مساء أمس الأربعاء، ولكن عشرات الآلاف من المواطنين لم يلتزموا بالقرار، مما ساهم في زيادة السحب الدخانية فوق المدينة اليوم.

وتراوح مستويات الجزئيات العالقة أقل من 5ر2 ميكرومتر صباح اليوم ما بين 400 و 999 ميكروجرام لكل متر مكعب، وهى أقصى قراءة يمكن تسجيلها في مراكز رصد جودة الهواء.

وتعد هذه القراءات أعلى 20 إلى 40 مرة من الحد الآمن الذي حددته منظمة الصحة العالمية، التي توصي بأن المواطنين لا يجب أن يتعرضوا إلى مستويات أعلى من 25 ميكرو جرام خلال 24 ساعة، حيث أن الجزئيات الصغيرة يمكنها أن تتخلل إلى الرئتين وحتى مجرى الدم.

وكانت المحكمة العليا قد فرضت الأسبوع الماضي قيودا صارمة على الألعاب النارية، وشملت بيع" الألعاب النارية الصديقة للبيئة" التي تصدر انبعاثات قليلة، ولكن الشرطة لم تتمكن من وقف تدفق الطلبات.

ويشار إلى أن نيودلهي، التي بها 20 مليون نسمة، تصنف ضمن أكثر المدن تلوثا في العالم خلال الأعوام الأخيرة.