fbpx
الرئيس الأفغاني أشرف غني

الرئيس الأفغاني أشرف غني سيترشّح لولاية ثانية

أعلنت الرئاسة الأفغانية السّبت أن الرئيس أشرف غني سيترشّح لولاية ثانية في الانتخابات المقرّرة في نيسان/أبريل 2019.

وقال المتحدّث باسم الرئاسة شاه حسين مرتضوي لوكالة فرانس برس "بوسعي أن أؤكّد أن الرئيس غني سيسعى لإعادة انتخابه في العام المقبل".

وغني الذي تولّى الرئاسة في 2014 إثر انتخابات أثارت الكثير من الجدل سيخوض الاستحقاق المقبّل كمرشّح قادر على إنهاء الحرب التي تمزّق البلاد منذ 17 عاماً، مستنداً في ذلك إلى الجهود التي يبذلها راهناً في إطار محادثات السلام التي تشارك فيها الولايات المتحدة وحركة طالبان.

والرئيس الأفغاني الذي اختار في انتخابات 2014 الزعيم الأوزبكي المثير للجدل عبد الرشيد دوستم لمنصب نائب الرئيس، لم يعلن بعد مع من يريد أن يتحالف هذه المرة.

ومن غير المعروف أيضاً من سيترشّح ضده في الانتخابات المقرّر إجراؤها في 20 نيسان/أبريل.

ومن بين أبرز المرشّحين المحتملين لمنافسة غني رئيس الحكومة عبد الله عبد الله ومستشار الأمن القومي السابق محمد حنيف أتمار.

كذلك فإنّ عطا محمد نور، الحاكم السابق لولاية بلخ الذي اندلعت بينه وبين غني أزمة سياسية طويلة في الربيع الماضي بسبب رفضه الاستقالة، أعلن في الماضي رغبته في خوض الاستحقاق الرئاسي.