المستشار المحافظ سيباستيان كورتز

النمسا تنسحب من معاهدة الأمم المتحدة حول الهجرة

أعلنت الحكومة النمساوية الأربعاء انسحابها من معاهدة الامم المتحدة حول الهجرة التي ستتمّ المصادقة عليها رسمياً في كانون الاول/ديسمبر، مؤكّدة أنّها تعارضه على غرار المجر والولايات المتّحدة "دفاعاً عن سيادتها" في مجال الهجرة.

وجاء في بيان صادر عن الائتلاف الحكومي الذي يقوده المستشار المحافظ سيباستيان كورتز مع حزب اليمين المتطرف "اتّفقت الحكومة على عدم توقيع معاهدة الامم المتحدة حول الهجرة وبالتالي عدم إلزام النمسا بها".

وكان حزب اليمين المتطرّف أطلق حملة منذ أسابيع لتقاطع فيينا النصّ الذي يُعدّ أوّل وثيقة دولية حول إدارة الهجرة.

ووافقت الدول الاعضاء في الأمم المتحدة باستثناء الولايات المتحدة على الوثيقة في تمّوز/يوليو. وبعد أيّام أعلنت المجر انسحابها من هذا الاتّفاق الذي ستتمّ المصادقة عليه خلال قمّة تُعقد في مراكش يومي 10 و11 كانون الاول/ديسمبر. ولن ترسل النمسا ممثلاً لحضور القمة، بحسب الحكومة.

ومع أنّ المعاهدة غير ملزمة فإنّ فيينا تبرّر قرارها بـ"أهميّة الدفاع عن سيادة النمسا الوطنية"، بحسب ما نقل البيان عن المستشار.