وزير الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي

وزيرة الجيوش الفرنسية تدعو الى وقف الحرب في اليمن

إعتبرت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي الثلاثاء أنه "حان الوقت لتتوقف" الحرب في اليمن مكررة "استنكارها" للأزمة الانسانية في هذا البلد.

وصرّحت الوزيرة لقناة "بي اف ام" التلفزيونية وإذاعة "ار ام سي"، "حان الوقت لتتوقف هذه الحرب ومن المهمّ أيضاً وهذه هي الأولوية بالنسبة إلى فرنسا، أن يتحسّن الوضع الانساني وأن يتم تسهيل ايصال المساعدات الانسانية".

وقالت "لأننا مصدومون لهذا الوضع، طلب رئيس الجمهورية (ايمانويل ماكرون) ونظّم في فرنسا، وهي الدولة الوحيدة التي قامت بذلك، مؤتمراً إنسانياً حول اليمن شاركت فيها السعودية والإمارات".

وأضافت بارلي "نحن نضغط من دون توقف الى جانب الأمم المتحدة، كي يتمّ التوصل إلى حلّ سياسي لأن هذا الوضع العسكري لا مخرج له (...)"، مبدية استنكارها ل"الأزمة الإنسانية غير المسبوقة" في اليمن.

وتصف الأمم المتحدة الوضع في اليمن حيث يدعم تحالف بقيادة السعودية القوات الحكومية ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران، بأنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم في الوقت الحالي.

وأدى النزاع إلى مقتل 10 آلاف شخص ويثير مخاوف من حصول "مجاعة واسعة النطاق" قد يقضي جراءها 14 مليون شخص أي نصف الشعب اليمني، بحسب مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك.

ونفت الوزيرة الفرنسية مجددا أن يكون التحالف بقيادة الرياض يستخدم أسلحة فرنسية ضد الشعب اليمني.

وقالت "لقد بعنا منذ زمن أسلحة إلى السعودية والإمارات. ما يمكنني أن أقوله لكم، وفق معلوماتي، ان الأسلحة التي تم بيعها مؤخراً لا تُستخدم ضد السكان المدنيين".

وأشارت إلى أن فرنسا هي "مزوّد متواضع نسبياً" للسعودية بالاسلحة.

وتعليقا على اقتراح برلين مؤخراً تعليق بيع الأسلحة للسعودية قالت "ألمانيا ادلت بهذا الموقف بعد جريمة قتل مروعة ارتكبت، هي (قتل جمال) خاشقجي. لكن ليس هناك صلة بين هذين الأمرين المختلفين".