fbpx
حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنيتسوف

إصابة حاملة الطائرات الروسية الوحيدة بأضرار خلال أعمال صيانة

أصيبت حاملة الطائرات الروسية الوحيدة بأضرار خلال أعمال صيانة وتسبب الامر أيضا بفقدان أحد العمال، وفق ما أفادت السلطات الروسية الثلاثاء.

ووقع الحادث ليل الاثنين الثلاثاء قرب مورمانسك (شمال) حيث تخضع الحاملة "أميرال كوزنيتسوف" للصيانة والتطوير منذ بداية 2017 على أن تستمر الورشة حتى 2021.

وقالت حاكمة منطقة مورمانسك مارينا كوفتون في شريط مصور عبر تطبيق انستغرام إن "جريحين تلقيا علاجا سريعا ونقل اثنان الى المستشفى"، لافتة الى فقدان عامل.

وقال اليكسي رحمانوف رئيس الشركة العامة التي عهد اليها تحديث حاملة الطائرات "نجري تقييما لحجم الاضرار. ان رافعة يبلغ علوها 15 مترا سقطت على الرصيف (حيث كانت ترسو الحاملة)، من الواضح أن ثمة اضرارا اصابت الجسر وهيكل الحاملة".

دخلت الحاملة حيز الخدمة العام 1990 وأرسلت خصوصا في الاعوام الاخيرة الى البحر المتوسط في اطار التدخل الروسي في سوريا. ولم تخضع لعمليات صيانة كبيرة منذ 1997.