مبنى مدمرجراء الزلزال في اندونيسيا

ارتفاع خسائر زلزال إندونيسيا إلى 1.2 مليار دولار

قال مسؤول بالوكالة الوطنية للكوارث اليوم الأحد إن الزلزال الذي ضرب إقليم سولاويسي وبلغت قوته 7.4 درجات على مقياس ريختر، وموجات المد العاتية (تسونامي) التي أعقبته، تسببا في وقوع خسائر بقيمة نحو 18.48 تريليون روبيه على الأقل ( 1.217 مليار دولار.

ويعد هذا الرقم أعلى من تقديرات الوكالة الوطنية للحد من الكوارث التي أصدرتها الأسبوع الماضي بأن حجم الخسائر بلغ نحو 13.82 تريليون روبية

ومن المتوقع أن يرتفع حجم الكوارث في ظل استمرار الوكالات الحكومية بتقييم الاضرار التي سببها الزلزال الذي ضرب مناطق بالو ودونجالا وسيجي وباريجي مونتونج في 28 أيلول /سبتمبر الماضي، وأسفر عن مقتل أكثر من 2000 شخص.

وقال سوتوبو نوجروهو المتحدث باسم الوكالة الوطنية للحد من الكوارث إن نصف الخسائر نجمت عن تحطم المباني، ومعظم الدمار وقع في مدينة بالو عاصمة الإقليم.

وأضاف" المنازل والمباني في المناطق الساحلية تضررت بصورة كبيرة، وانهارت عقب أن ضربها تسونامي وصل ارتفاعه إلى 11 مترا".

وبلغت حصيلة قتلى الزلزال والتسونامي حتى اليوم 2086 قتيلا، في حين مازال 1309 أشخاص في عداد المفقودين، كما بلغ عدد المصابين 4438 شخصا والنازحين أكثر من 200 ألف آخرين.

وأشار نوجروهور أن الحكومة رفعت حالة الطوارئ الجمعة الماضية، موضحا أن المنطقة الآن في مرحلة انتقالية لمدة شهرين من أجل استعادة البنية التحتية الأساسية وبناء أماكن إقامة مؤقتة حتى عيد الميلاد، وذلك قبل أن تدخل المنطقة مرحلة إعادة التأهيل وإعادة البناء.