صورة ارشيفية

إطلاق أول صاروخ "سويوز" بعد الحادث الأخير

أقلع الخميس صاروخ روسي من طراز "سويوز" حاملا قمرا اصطناعيا إلى مدار الأرض، للمرة الأولى منذ تعطّل صاروخ من الطراز نفسه لدى إقلاعه حاملا رائدين إلى الفضاء في الحادي عشر من الشهر الحالي.

وقال الجيش الروسي في بيان "أطلق صاروخ +سويوز-2.1 بي+ حاملا قمرا عسكريا".

وهذه العملية هي الأولى منذ تعطّل صاروخ من الطراز نفسه كان يحمل رائدين إلى محطة الفضاء الدولية في الحادي عشر من تشرين الأول/أكتوبر، ما اضطرهما للهبوط مجددا على الأرض.

وقال مدير وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) ديمتري روغوزين في بيان "إنه الإقلاع الأول لصاروخ سويوز منذ الحادث".

وكان مقررا أن ينطلق هذا الصاروخ في التاسع عشر من الشهر الحالي، لكن العملية أرجئت بعد الحادث.

وقد كلّفت وكالة الفضاء الروسية لجنة محققين بالنظر في أسباب الحادث وتقديم خلاصاتها في الثلاثين من تشرين الأول/أكتوبر.

وحتى ذلك الحين لن يقلع أي صاروخ ما عدا لمهمات عسكرية.