حرس الحدود السعودي

برلين: وقف تدريبات ألمانية لحرس الحدود السعودي

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية أن الشرطة الاتحادية أوقفت في الوقت الحاضر تدريبات لحرس الحدود السعودي.

وذكرت الوزارة صباح اليوم الخميس بالعاصمة الألمانية برلين: "منذ شهر تشرين أول/أكتوبر الجاري لا تجري أية تدريبات ".

ويأتي ذلك على خلفية مقتل الصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول قبل ثلاثة أسابيع. وأرجعت السعودية في بيانها الرسمي "الوفاة إلى شجار"، فيما تفترض تركيا وجود خطة قتل مدبرة.

ووفقا لبيانات وزارة الداخلية الألمانية، هناك "مكتب إدارة مشروع" يضم خمسة أفراد شرطة اتحادية ألمانية بالعاصمة السعودية الرياض. ولكن خلال العام الجاري تمت الاستعانة هناك بـ 70 فرد شرطة اتحادية في تدريبات مختلفة هناك، مثلما جاء في رد وزارة الداخلية على استجواب من النائب البرلماني عن حزب البديل من أجل ألمانيا (إيه إف دي) اليميني المعارض، كريستيان فيرت.

ومن المتوقع أن تبلغ التكاليف المقرر تسديدها من قبل السعودية نحو 3ر4 مليون يورو مقابل الفترة بين تشرين أول/أكتوبر عام 2018 وحتى شهر أيلول/سبتمبر عام .2019

وبحسب رد الوزارة على فيرت، فإن الأمر يتعلق في الإجراءات التدريبية والمشورات التي تجري بالسعودية منذ عام 2009 بـ "مكافحة الجرائم المتعلقة بتزوير مستندات وإجراء تحليل لشرطة مراقبة الحدود وتقييمها ومراقبة الحدود البحرية وتقديم دورات تدريبية لموظفات حرس الحدود السعودي".

وجاء في الرد أيضا: "المبادئ الأساسية الدستورية والمتعلقة بحقوق الإنسان السارية في ألمانيا تعد جزءا لا يتجزأ من الإجراءات التدريبية للشرطة الاتحادية".