fbpx
الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ

أمين حلف شمال الأطلسي لا يتوقع نشر صواريخ أمريكية جديدة في أوروبا

قال ينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اليوم الأربعاء (24 أكتوبر تشرين الأول) إن اللوم يقع على روسيا في انتهاك معاهدة مهمة للحد من الأسلحة النووية تريد أمريكا الانسحاب منها لكنه لا يعتقد أن التهديد الروسي سيؤدي إلى عمليات جديدة لنشر صواريخ أمريكية في أوروبا.

وقال ترامب إن الولايات المتحدة ستطور صواريخ نووية متوسطة المدى ما لم توافق روسيا والصين على وقف تطوير صواريخها المتوسطة المدى.

وتحدث ستولتنبرج بعد يوم من إبلاغ مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو بخطط بلاده.

ومن المقرر أن تجتمع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي غدا الخميس (25 أكتوبر تشرين الأول) لتستمع إلى شرح واشنطن لما استندت إليه خطوة الرئيس دونالد ترامب الخاصة بالانسحاب من معاهدة القوات النووية المتوسطة المدى التي وقعت عام 1987 والتي خلصت أوروبا من الصواريخ النووية المنشورة على الأرض.

وأشار ستولتنبرج إلى أن تطوير الصاروخ الروسي إس.إس.سي-8، وهو صاروخ كروز متوسط المدى ينشر على الأرض ويسمى أيضا نوفيتور 9إم729 يعد انتهاكا لمعاهدة القوات النووية المتوسطة المدى.

لكنه قال إنه لا يعتقد أن ذلك سيؤدي في المقابل إلى نشر صواريخ أمريكية في أوروبا كما حدث في الثمانينات.