الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء إيطاليا جوسيبي كونتي في الكرملين في موسكو في 24 اكتوبر 2018

كونتي يشيد في موسكو بـ "متانة" الاقتصاد الايطالي

أشاد رئيس الحكومة الايطالية جوسيبي كونتي ب "متانة" اقتصاد بلاده وذلك أثناء زيارة لروسيا الاربعاء، بعد أن رفضت المفوضية الاوروبية ميزانية ايطاليا لعام 2019.

وقال كونتي أمام جمع من رجال الاعمال الروس والايطاليين في موسكو "كونوا على ثقة بأن أسس اقتصادنا قوية وأن اقتصادنا متين ومن أننا لن نمضي الا الى الامام. وستكون للحكومة مساهمتها" في مساعدة الشركات.

وأضاف رئيس الحكومة الايطالية الذي من المقرر ان يلتقي الرئيس الروسي فلادمير بوتين لاحقا "نحن المجتمع الصناعي الثاني في أوروبا. ونحن على الأرجح البلد الذي يملك النسيج الاقوى للشركات الصغرى والصغيرة، والأمتن في أوروبا وعلينا أن نفخر بذلك".

وشدد "نحن فريق كبير (يضم) الحكومة والمؤسسات والمستثمرين والعمال. وعلينا أن نعمل معا كفريق".

وتابع "في ميزانية (2019) نولي انتباها الى خفض الضريبة لاننا ندرك أن كلفة العمل في ايطاليا تراكمت على مر الوقت وهي تؤثر على قدرتنا التنافسية" مشيرا مع ذلك الى أن ايطاليا لديها "كافة الميزات لإطلاق العنان لقدراتها".

واستبعد الائتلاف الحاكم في ايطاليا الثلاثاء تعديل ميزانية 2019 رغم رفض المفوضية الاوروبية لها في قرار غير مسبوق في تاريخ الاتحاد الاوروبي.

وحافظ ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة (يمين متطرف) والرجل القوي في الائتلاف مع حركة خمس نجوم الشعبوية، الاربعاء على خطابه الهجومي.

وقال في تصريحات اذاعية إن قرار المفوضية "هجوم على الاقتصاد الايطالي. ونحن لن نغير أي شيء (في الميزانية) بل اذا استمروا في الضرب العشوائي، فان ذلك سيزيدني رغبة في منح مزيد من المال للايطاليين".

وشدد على أننا ازاء "ايطاليا التي ترغب في ان تجري وليس في أن تكون خاضعة لقواعد لا معنى لها" مع تاكيده مجددا أن الحكومة تريد أن تمنح مزيدا من الوقت للحوار مع بروكسل دون الرضوخ "لسياسة الإرهاب النفسي".