وزير الداخلية ماتيو سالفيني

سالفيني يقول انه لا يمكن تغيير اوروبا "بالاستفزازات"

نأى زعيم حزب الرابطة الإيطالي (يمين متطرف) والرجل النافذ في الحكومة الايطالية ماتيو سالفيني بنفسه، الاربعاء، عن استفزاز نائب أوروبي من حزبه للمفوضية الاوروبية.

وقال في تصريح اذاعي "لا يمكن تغيير أوروبا باستفزازات" وذلك بعد ان قام النائب اليميني انجيلو تشوكا بالدعس على المذكرة التي تقدم بها المفوض الاوروبي بيار موسكوفيسكي، وذلك اثر مؤتمر صحافي للمفوض حول رفض المفوضية مشروع ميزانية ايطاليا.

وأكد سالفيني "لا أريد الخروج من أوروبا، لا أريد الخروج من منطقة اليورو، لا أحب ضرب الطاولات بحذائي، ولكن لندع الايطاليين يعملون".

ورفضت المفوضية الاوروبية الثلاثاء مشروع ميزانية ايطاليا معتبرة أنها خارج المعايير الاوروبية، في قرار غير مسبوق، وطلبت من حكومة الائتلاف الحاكم عرض ميزانية معدلة في غضون ثلاثة أسابيع.

وبعد أن تحدث الثلاثاء عن "قلة احترام" النائب للمفوض الاوروبي، عاد صباح الاربعاء للتطرق الى الامر بعبارات أشد عن تلك الحركة "الفظة".

وكتب في تغريدة "في البداية نضحك ونقلل من أهمية الأمر لأن ذلك سخيف ثم نعتاد على عنف رمزي، وفي يوم ما سنستفيق لنجد الفاشية. لنبقى متيقظين. الديمقراطية كنز هش".