fbpx
الرئيس الاميركي دونالد ترامب

ترامب يصف قافلة مهاجرين متجهة لأمريكا بأنها حالة طوارئ وطنية

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الاثنين إنه أبلغ الجيش وسلطات الحدود الاتحادية أن قافلة المهاجرين المتجهة إلى الولايات المتحدة من أمريكا الوسطى حالة طوارئ وطنية.

وأضاف ترامب أن بلاده ستبدأ في تقليص المساعدات إلى هندوراس وجواتيمالا والسلفادور.

ولم يذكر ترامب في سلسلة منشورات على تويتر أي تفاصيل أخرى عن الإجراءات التي تتخذها إدارته. ولم يرد ممثلون عن البيت الأبيض وقوات حرس الحدود أو وزارة الدفاع على طلب للتعليق.

وقال ترامب على تويتر "من المحزن أن الشرطة والجيش المكسيكيين غير قادرين على وقف القافلة المتجهة إلى الحدود الجنوبية للولايات المتحدة". وأضاف "لقد نبهت قوات حرس الحدود والجيش إلى أن هذه هي حالة طوارئ وطنية".

وكتب أيضا "لم تكن جواتيمالا وهندوراس والسلفادور قادرة على القيام بمهمة منع الناس من مغادرة بلادهم والقدوم بشكل غير قانوني إلى الولايات المتحدة. سوف نبدأ الآن في تقليص المساعدات الخارجية الهائلة التي تُمنح لهم".

واحتشد الآلاف من المهاجرين، أغلبهم من هندوراس، في مدينة تاباتشولا الحدودية المكسيكية في مطلع الأسبوع بعدما وصولهم سيرا على الأقدام من حدود جواتيمالا في تحد لتهديدات ترامب بغلق الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك إذا تقدموا، وكذلك تحذيرات من الحكومة المكسيكية.

وراقبت قوات شرطة مكسيكية ترتدي زي شرطة مكافحة الشغب وصول القافلة على طول طريق سريع جنوبي لكنها لم تعرقل رحلة المهاجرين.

وهدد ترامب بوقف المساعدات إلى المنطقة، واحتمال إغلاق الحدود الأمريكية مع المكسيك بمساعدة الجيش إذا لم يتم إيقاف مسيرة المهاجرين.