المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين

الرئاسة التركية: أنقرة لا تريد أن تضر قضية مقتل خاشقجي بالعلاقات مع الرياض

أكدت تركيا الإثنين أنها لا تريد أن تضر قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول بعلاقاتها مع السعودية.

وصرّح المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين أن "السعودية بلد مهمّ بالنسبة إلينا. إنها دولة شقيقة وصديقة. لدينا الكثير من الشراكات ولا نود بطبيعة الحال أن يلحق بها ضرر"، مضيفا أن "السلطات السعودية تتحمل مسؤولية كبرى في إلقاء الضوء على هذه القضية".

وأعلن المتحدث  أنه "لن يبقى سرّ" في التحقيق حول مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول.

وقال كالين خط رئسينا واضح: لن يبقى سرّ بشأن هذه القضية. على المستوى القضائي، سنذهب إلى عمق هذه القضية. هدفنا الأخير هو الكشف عن كل جوانبها".