الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

ماكرون يدافع عن معاهدة الأسلحة النووية المتوسطة المدى في اتصال مع ترامب

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على أهمية معاهدة الاسلحة النووية المتوسطة المدى التي وقعت خلال الحرب الباردة في اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، وفق ما أعلن مكتبه الاثنين، وذلك بعد إعلان ترامب أنه سينسحب من المعاهدة.

وأورد مكتب ماكرون أنه خلال الاتصال الذي جرى الاحد "شدد الرئيس على أهمية هذه المعاهدة، وخصوصا بالنسبة الى الأمن الأوروبي واستقرارنا الاستراتيجي".

وأعلن ترامب نهاية الاسبوع الفائت ان بلاده ستنسحب من المعاهدة المذكورة التي وقعت مع روسيا العام 1987، متهما موسكو بانتهاكها.

واعتبر الكرملين الاثنين ان الانسحاب الاميركي من المعاهدة "سيجعل العالم اكثر خطرا".

ويلتقي مستشار البيت الابيض للامن القومي جون بولتون الاثنين في موسكو وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي ينتظر بإلحاح توضيحات منه في هذا الشأن.