fbpx
صورة ارشيفية

الشرطة اليونانية توقف ضابطا عن العمل لسبه مهاجرة

قالت الشرطة اليونانية إنها أوقفت ضابطا عن العمل لحين إجراء تحقيق داخلي بعد أن ظهر في تسجيل مصور وهو يهين مسنة في مخيم للمهاجرين لفظيا وسط تصاعد للعنف حيال المهاجرين في البلاد.

وكانت المهاجرة تقف في طابور طويل في انتظار حصتها من الغذاء في أكبر مخيم للمهاجرين في اليونان في موريا بجزيرة ليسبوس في بحر إيجه عندما وجه لها الضابط إهانات باستخدام ألفاظ عدائية.

وقالت الشرطة إنها ستجري تحقيقا داخليا في الواقعة بتهمة العنصرية وستنظر في أمر إيقاف ثلاثة ضباط آخرين ظهروا في الفيديو عن العمل.

وكان الضباط الثلاثة يقفون على مقربة من الموقع ولم يتخذوا أي إجراء.

وتزايدت الهجمات على مهاجرين في اليونان التي تواجه صعوبات في التأقلم مع آلاف العالقين في مخيمات مكتظة منذ أزمة للهجرة اندلعت في 2015.

ووصفت الأمم المتحدة ومنظمات أخرى معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان مخيم موريا بأنه مكتظ وغير مناسب لإيواء البشر. ووفقا لأحدث البيانات الحكومية هناك أكثر من 7300 لاجئ ومهاجر حاليا في القاعدة العسكرية السابقة يقطنون في حاويات شحن وخيام مهترئة في المخيم الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 3100 شخص.

وبدأت السلطات في نقل المئات لمنشآت أخرى في البر الرئيسي للبلاد في محاولة لتخفيف الازدحام.