fbpx
موسكو تتهم واشنطن بـ"اختلاق" تهمة وجهت إلى روسية

موسكو تتهم واشنطن بـ"اختلاق" تهمة وجهت إلى روسية بالتدخل في انتخابات منتصف الولاية

دانت موسكو السبت توجيه واشطن التهمة إلى امرأة روسية بالتدخل في انتخابات منتصف الولاية الأميركية قائلة إن الاتهامات "اختلقت" بهدف فرض مزيد من العقوبات على روسيا.

وقال نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف في بيان "نفهم أن واشنطن تختلق ذريعة بهدف فرض عقوباتها سيئة السمعة مجدداً على بلدنا".

وأضاف أنه بعد الاتهامات السابقة المتعلقة بالانتخابات الرئاسية لعام 2016 التي فاز بها دونالد ترامب، "يحاولون في واشنطن الآن لعب نفس الورقة مع اقتراب موعد الانتخابات الأميركية" في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر حين يصوت الأميركيون في انتخابات الكونغرس في منتصف ولاية الرئيس الجديد.

وجهت وزارة العدل الأميركية الجمعة الاتهام الى ايلينا اليكسيفنا خوسيانوفا (44 عاما) بتمويل حملة دعاية عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتأثير في مجريات الانتخابات التشريعية والمحلية المقبلة. لتكون أول شخص يتهم في الولايات المتحدة بمحاولة التدخل في هذه الانتخابات الحاسمة.

واتُهمت الروسية بأنها كانت المديرة المالية في عملية نفذت انطلاقا من سان بطرسبورغ ومولها رجل الاعمال إيفغيني بريغوجين، وفق بيان وزارة العدل الأميركية.

واتهم ريابكوف "بعض السياسيين الأميركيين" بشن "حملة تشهير معيبة" من أجل تسجيل تقدم سياسي و"في الوقت نفسه الضغط على روسيا".

وحذرت موسكو واشنطن من أنه "من خلال إبداء العداء" فإنها "لن تحصل سوى على رد أقوى".