الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

الاليزيه: ماكرون سيتحدث "قريبا" مع العاهل السعودي مع تطورات قضية خاشقجي

أعلن مصدر في الرئاسة الفرنسية الخميس ان الرئيس ايمانويل ماكرون "سيتحدث قريبا" مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز فيما ألغى وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير زيارة الى الرياض بسبب قضية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ويتزايد الضغط الدولي على الرياض تدريجيا منذ اختفاء الصحافي الذي كان ينتقد سلطات بلاده وكاتب مقالات رأي في صحيفة "واشنطن بوست" بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول في 2 تشرين الاول/اكتوبر لاتمام معاملات إدارية، من أجل معرفة مصيره.

ويعلن عدد متزايد من القادة عدولهم عن المشاركة في مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" للعام 2018 الذي ينظمه صندوق الاستثمارات العام السعودي بين 23 و25 الجاري، بعد أكثر من أسبوعين على اختفاء خاشقجي، وسط تقارير إعلامية بأنه قتل داخل القنصلية.

وأضاف المصدر في قصر الاليزيه ان "قرار برونو لومير تم بالتنسيق بالتأكيد مع الاليزيه" قائلا إن "الرئيس اعتبر أنه في انتظار نتائج التحقيق، من غير المناسب أن يكون هناك تمثيل فرنسي على هذا المستوى. هناك أطراف فرنسية أخرى لا سيما شركات ستشارك".

ومن المرتقب ان يعلن وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشين الخميس قراره حول المشاركة أم لا.

وألغت شخصيات مثل مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد وعدة مؤسسات مشاركتها في مؤتمر الرياض.