وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير

وزير الاقتصاد الفرنسي يلغي مشاركته في المؤتمر الاقتصادي بالسعودية إثر قضية خاشقجي

أعلن وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير الخميس إلغاء مشاركته في المؤتمر الاقتصادي الذي ينظم في الرياض بين 23 و25 تشرين الأول/أكتوبر، على خلفية اختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي منذ دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول في مطلع الشهر.

وقال لومير لقناة "بوبليك سينا" التلفزيونية "لن أذهب إلى الرياض الأسبوع المقبل" موضحا أن "الظروف غير متوافرة اليوم" للمشاركة في منتدى المستثمرين هذا.

وتابع "اتصلت أمس بنظيري (السعودي) لأبلغه بأنني لن أشارك في هذا المنتدى. أعتقد أن بإمكانه أن يتفهم عدم توجه وزير الاقتصاد الفرنسي إلى الرياض وسط الظروف الراهنة".

ويعلن عدد متزايد من القادة عدولهم عن المشاركة في مؤتمر "مبادرة مستقبل الاستثمار" للعام 2018 الذي ينظمه صندوق الاستثمارات العام السعودي بين 23 و25 الجاري، بعد أكثر من أسبوعين على اختفاء جمال خاشقجي، وسط ورود تقارير تركية بأنه قتل داخل القنصلية بأمر من الرياض.

وسيعلن وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الخميس قراره بشأن المشاركة في المؤتمر.

وتابع لومير أن "رئيس الجمهورية قالها بوضوح، الوقائع في غاية الخطورة" مشددا على أن "المهم الآن هو كشف الحقيقية كاملة على هذه القضية".

وسئل عما إذا كانت مقاطعته المنتدى تعني إعادة النظر في العلاقات بين باريس والرياض، فأكد "لا، إطلاقا" موضحا أن "السعودية شريك استراتيجي لفرنسا على أكثر من صعيد، وهذا لا يعيد النظر في هذه الشراكة الاستراتيجية".