fbpx
تظاهرة مناهضة لإسرائيل أمام السفارة الإسرائيلية في أنقرة في 28 ديسمبر 2008

الشرطة اطلقت النار على شخص في انقرة ادعى التخطيط لاحتجاج ضد اسرائيل

أطلقت الشرطة التركية النار على سائق جرار زراعي دمّر عدة سيارات في أنقرة، كما ذكرت وسائل إعلام رسمية، فيما أدّعى أنه كان يخطط لتنظيم احتجاج أمام السفارة الإسرائيلية.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الرسمية إن الرجل (45 عاما) اعتُقل بعد أن ألحق بواسطة جراره أضرارا بعدة سيارات في أنقرة رغم مناشدة الشرطة له بالتوقف.

ووقع الحادث قرب مقر إقامة السفير الإسرائيلي لدى أنقرة، وليس السفارة.

وادعى السائق أنه كان في طريقه "للاحتجاج أمام السفارة الإسرائيلية" في أنقرة، لكن وكالة الأناضول لم تذكر أي تفاصيل حول ذلك.

إلا أن مسؤولا إسرائيليا، فضّل عدم ذكر اسمه، قال لوكالة فرانس برس "حسب فهمنا، فإن الحادث لم يكن مرتبطا بإسرائيل أو سفارتها".

وقال مكتب محافظ أنقرة في بيان إن تحقيقا فُتح في الحادث دون أن يتوصل المسؤولون إلى اي صلة بالإرهاب.

وتوترت العلاقات بين اسرائيل وتركيا، أحدى الدول الإسلامية القليلة الشريكة للدولة العبرية، كثيرا هذا العام.

وفي أيار/مايو الفائت، طلبت أنقرة من سفير إسرائيل المغادرة اثر مقتل عدد من من المتظاهرين في اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي على الحدود مع قطاع غزة.