ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز

محكمة أميركية ترفض دعوى تشهير رفعتها ممثلة أفلام إباحية ضد ترامب

رفضت محكمة فدرالية أميركية في لوس أنجليس الاثنين دعوى رفعتها ممثلة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز التي تتهم الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالتشهير بها في تغريدة، وحكمت على السيدة بدفع نفقات محامي الرئيس.

وتقول دانيالز التي تؤكد أنها أقامت علاقة مع ترامب في 2006 و2007 إن مجهولا اقترب منها في 2011 في مرآب للسيارات في لاس فيغاس وهددها بمهاجمة ابنتها إذا تحدثت علنا عن هذه العلاقة.

ونشرت ستورمي دانيالز الذي تخوض حربا إعلامية وقضائية ضد ترامب، في نيسان/ابريل الماضي صورة رسمت بناء على طلبها لهذا المجهول الذي سخر منه ترامب في تغريدة على تويتر في اليوم التالي.

وكتب الرئيس الأميركي أن هذا الرسم "وضع بعد سنوات لرجل لا وجود له"، ووصف ذلك بأنه "احتيال مطلق".

واعتبرت دانيالز التغريدة تشهيرا علنيا أمام خمسين مليون متابع لترامب.

لكن القاضي صموئيل جيمس أوتيرو من محكمة لوس انجليس رأى أن هذه الدعوى التي رفعت في نيويورك أولا لا أساس لها. وأقر في حكمه الذي حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه بحجج الدفاع عن ترامب، معتبرا ان التغريدة مجرد صيغة "كلامية" ليس فيها أي تقييم للسيدة ستيفاني كليفورد وهو الاسم الحقيقي لدانيالز.

ورأى القاضي أيضا أن التغريدة جاءت "ردا على فرد يهاجمه علنا" وتندرج بذلك في إطار حرية التعبير التي يحميها التعديل الأول للدستور الأميركي.

وعبر تشارلز جي هاردر محامي رئيس الدولة في بيان عن ارتياحه لهذا "الانتصار الكامل للرئيس ترامب والهزيمة الكاملة لستورمي دانيالز". وأوضح أن "قيمة نفقات الدفاع عن ترامب ستحدد في وقت لاحق".

من جهته، قال مايكل أفيناتي محامي دانيالز في تغريدة على تويتر "سنستأنف الحكم"، مؤكدا "ثقته" في نتيجة الطعن. وأكد أن الدعاوى الأخرى المرفوعة من قبل موكلته "لن تتأثر بهذا الحكم".

وفي دعوى أخرى أمام محكمة لوس انجليس أيضا، تعترض الممثلة على اتفاق يلزمها السرية وتقول إنها أبرمته مع ترامب بشأن علاقة كانت تربط بينهما مقابل 130 ألف دولار.

لكن ترامب ينفي أن يكون أقام علاقة مع دانيالز وتقدم بطلب لإسقاط الدعوى.