عناصر من الامن التركي امام مقر سفارة ايران في انقرة

اخلاء سفارة ايران في انقرة للاشتباه بوجود قنبلة

تم إخلاء سفارة إيران في أنقرة وأغلق الشارع الذي تتواجد فيه أمام حركة السير صباح الإثنين بعد تحذير بوجود قنبلة، حسب ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

لكن وزارة الخارجية في طهران وصفت المعلومات التي أفادت بأن السفارة "قد تكون استهدفت باعتداء" بأنها "اكذوبة واضحة" ونفت اخلاء المبنى.

وكتبت الوزارة في بيان نشر على موقعها في الانترنت ان "موظفي سفارتنا موجودون في مكان عملهم، وهم بصحة جيدة وفي أمان، ومنهمكون بأعمالهم اليومية".

إلا ان مصورا لوكالة فرانس برس ذكر أن جزءا من الشارع الذي تقع فيه السفارة أغلق أمام حركة السير، كما انتشر في الساحة عدد من عناصر الشرطة الذين قاموا بتفتيش السيارات.

وذكرت وكالة "دمير أوران" التركية الإخبارية الخاصة أنه تم إجلاء السفير وأعضاء السفارة إثر تلقي السفارة تحذيرا حول خطر تعرضها لاعتداء انتحاري.

وشهدت تركيا في عامي 2015 و2016 اعتداءات دامية نسبت او تبناها متمردون أكراد أو تنظيم الدولة الاسلامية.

ويعود أكبر اعتداء دام في تركيا الى ليل الاحتفال بعيد رأس السنة في كانون الثاني/يناير 2017 عندما قتل مسلح 39 شخصا في ملهى "رينا" الليلي في اسطنبول.

ومذّاك، تقوم الشرطة بعمليات دهم متكررة تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية وحزب العمال الكردستاني.