الرئيس الاميركي دونالد ترامب

ترامب "يعطي رأيه" و"لا يتعدى" على استقلالية الاحتياطي الفدرالي

أكد لاري كادلو كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الأخير "يعطي رأيه" بصفته رجل أعمال مخضرم و"لا يتعدى" على استقلالية الاحتياطي الفدرالي رغم انتقاداته الأخيرة للمصرف المركزي.

وبعد التراجع الأخير في بورصة وول ستريت على خلفية رفع المركزي الأميركي لأسعار الفائدة، اعتبر ترامب أن الاحتياطي الفدرالي يتصرف "باندفاع مبالغ فيه" وأنه "يرتكب خطأ بالغا" في انتقادات شكلت قطيعة مع سياسة التحفظ المعتمدة تقليديا من قبل الرؤساء الأميركيين إزاء هذه المؤسسة المستقلة.

والأحد قال كادلو لشبكة "فوكس نيوز" الاخبارية إن "الرئيس رجل اعمال ناجح ومستثمر لديه معرفة واسعة بهذه الأمور ويعطي رأيه" لأنه لا يريد ان يعيق أي شيء "الازدهار الاقتصادي" للولايات المتحدة.

وأكد كادلو أن ترامب "لا يتعدى على استقلالية الاحتياطي الفدرالي".

وقال كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأميركي إن ترامب لم يطلب يوما من المصرف المركزي "تغيير استراتيجيته"، و"لم يقل يوما أريد أن تغيروا هذا او ذاك".

وشدد كادلو على أن "كثيرين يتحدثون عن هذا الأمر في وول ستريت والأوساط الأكاديمية. هو يريد فقط المشاركة في النقاش".

وسعى كادلو للتقليل من أهمية الخسائر التي سُجّلت في بورصة نيويورك هذا الأسبوع على خلفية المخاوف من تداعيات رفع الاحتياطي الفدرالي لاسعار الفائدة على الاقتصاد.

وقال كادلو إن "هذا النوع من التصحيح طبيعي جدا" وإن "مؤشرات" الاقتصاد الأميركي "إيجابية جدا"، داعيا "الجميع إلى الهدوء".