fbpx
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف

موسكو: إعلان استقلال الكنيسة الاوكرانية "استفزاز" مدعوم من واشنطن

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الجمعة أن قرار بطريركية القسطنطينية الاعتراف بكنيسة ارثوذكسية أوكرانية مستقلة هو "استفزاز" مدعوم من واشنطن.

ووصف هذه الخطوة بأنها "استفزازات من بطريرك القسطنطينية برثلماوس، اتخذت بدعم علني مباشر من واشنطن"، بحسب نص مقابلة نشره موقع وزارة الخارجية الروسية.

وقال "إن التدخل في حياة الكنيسة ممنوع قانوناً في أوكرانيا وروسيا .. وفي أي دولة طبيعية".

وبعد مجمع مقدس استمر يومين أعلنت بطريركية القسطنطينية استقلال الكنيسة الارثوذكسية الأوكرانية التي كانت تاريخيا تحت مظلة الكنيسة الروسية.

وأغضبت هذه الخطوة بطريرك موسكو نظراً لأنه سيفقد النفوذ على آلاف الكنائس إذا قررت الانفصال والانضمام إلى الكنيسة المستقلة الجديدة.

وفي وقت سابق الجمعة قال الكرملين أنه "سيحمي مصالح" المؤمنين الارثوذكس في البلاد.

ومن شأن إعلان استقلال الكنيسة الأوكرانية أن يزيد من التوتر بين كييف وروسيا.

وكانت العلاقات بين البلدين انهارت خلال انتفاضة 2014 تلاها ضم روسيا لشبه جزيرة القرم والنزاع المستمر بين كييف والانفصاليين المدعومين من روسيا في شرق أوكرانيا.