صورة مركبة تجمع الروسيين الكسندر بتروف "يمين" ورسلان بوشيروف

الكرملين يرفض التعليق على مزاعم بأن بوتين منح وساما للمشتبه به الثاني في قضية سكريبال

رفض الكرملين الأربعاء تأكيد المزاعم بأن أحد المشتبه بهما في تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال حصل على وسام من الرئيس فلاديمير بوتين.

وصرح ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين للصحافيين أن الكرملين لن يطلع على تقرير الموقع الاستقصائي البريطاني بيلينغكات الذي جاء فيه أن المشتبه به هو طبيب عسكري اسمه الكسندر ميشكين وقد قلده بوتين وسام بطل روسيا، وهو أحد أعلى الأوسمة في البلاد.

وقال "كما تذكرون نحن لا نناقش هذه المسألة" وذلك "من أجل عدم الانجرار إلى نقاشات مع مختلف المؤسسات ووسائل الإعلام".

وعندما سأله صحافي البي بي سي ما إذا كان الكرملين سيتحقق من هذه المزاعم، قال بيسكوف "لا لا .. ليست لدينا طلبات رسمية من الجانب البريطاني حول هذه المسألة".

وأكد "لقد اتخذنا موقفا معينا، وسنلتزم به".

وكان موقع بيلينغكات الاستقصائي نشر سابقا أن الكولونيل اناتولي تشيبيغا هو المشتبه به الآخر وأنه هو أيضا حصل على أعلى وسام روسي في نفس العام خلال مراسم سرية في الكرملين.

ونفى بيسكوف في وقت سابق أن يكون تشيبيغا حصل على وسام بطل روسيا بعد أن أخبر الصحافيين بأنه سيتأكد من القوائم.

وصرح في أواخر الشهر الماضي "نعم لقد تحققنا. ليست لدي معلومات بأن شخصا بهذا الاسم حصل على وسام".

وفي براغ ذكرت الاذاعة الرسمية الاربعاء ان المشتبه بهما زارا تشيكيا في 2014 عندما كان سكريبال هناك.

ونقلت إذاعة "راديوزورنال" عن مصدر استخباراتي قوله "يبدو أن الروس شكلوا فريق مهمات وتتبعوا سكريبال قبل محاولة اغتياله".

وتتهم السلطات البريطانية الرجلين بمحاولة اغتيال سكريبال وابنته يوليا بغاز الاعصاب نوفيتشوك المصنع في الحقبة السوفياتية، في آذار/مارس 2018 في مدينة سالزبري بجنوب غرب انكلترا.