وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني

وزير إيطالي يدعو إلى إنهاء الحرب الكلامية مع الاتحاد الأوروبي بسبب الميزانية

قال وزير الاقتصاد الإيطالي جوفاني تريا اليوم الثلاثاء إنه ينبغي على إيطاليا "تهدئة اللهجة العدوانية" ضد الاتحاد الأوروبي ، داعيا إلى "حوار بناء" حول خطط إيطاليا لزيادة عجز الميزانية.

وحذرت المفوضية الأوروبية إيطاليا ضد خطط الإنفاق التي تخرق قواعد الميزانية والتي هزت السوق ، حيث أسفرت عن بيع مكثف لسندات الحكومة الإيطالية.

وقال تريا خلال جلسة استماع برلمانية في روما :"من المعروف أن المفوضية الأوروبية (...) أعربت عن مخاوفها" إزاء خطط الحكومة.

وأضاف :"إننا على مشارف مرحلة من الحوار البناء" الذي يكون فيه "حاجة لتهدئة اللهجة العدوانية" ، خلال عرض المنطق وراء استراتيجية الميزانية الإيطالية أمام المفوضية الأوروبية .

وأيد تريا ،وهو تكنوقراطي ليس له أي انتماء ساسي رسمي، صف رئيس مجلس النواب روبرتو فيكو الذي دعا إلى الاعتدال أمس الاثنين خلال زيارة لبروكسل.

وفي اليوم نفسه ، جدد نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية ماتيو سالفيني العداء مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ومفوض الشئون الاقتصادية بالاتحاد الأوروبي بيير موسكوفيتشي.

ووصف سالفيني ،الذي يقود حزب الرابطة اليميني المتطرف، الاثنان بأنهما "أعداء لأوروبا ، متحصنين في خندق بروكسل ، أعداء سعادة شعوب أوروبا".