صورة ارشيفية

مهاجمون يقتلون 14 مدنيا في شرق الكونغو الديموقراطية

قتل مهاجمون 14 مدنيا على الاقل بالسواطير في شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية، كما قال مسؤول محلي في اقليم شمال كيفو الغني بالمعادن والذي يشهد اعمال عنف يومية.

كذلك، أصيب تسعة مدنيين بالسواطير في هذا الهجوم الذي استهدف قرية روبايا، البعيدة 60 كلم شمال غوما، والمعروفة بمناجمها، كما قال مدير المنطقة كوسماس كانغاكولو لمراسل وكالة فرانس برس.

وذكر أحد السكان لفرانس برس ان "المهاجمين دخلوا الحي الذي اسكنه. اختبأت، لكن جاري الاثنين قتلا بالساطور. تصرف المهاجمون من دون اي شعور بالقلق".

واورد حاكم المنطقة "ثمة كتيبة من الجيش الكونغولي وفرقة من الشرطة في روبايا".

وتنشط في هذا الجزء من منطقة ماسيسي، إحدى دوائر شمال كيفو، مجموعة مسلحة تدعي الدفاع عن مجموعة الهوتو.

ومنحت جائزة نوبل للسلام 2018 للطبيب النسائي دينيس موكويغي الذي عالج منذ 20 عاما عشرات الاف النساء، ضحايا اعمال العنف الجنسية، على هامش النزاعات التي تعصف باقليم جنوب كيفو المجاور.