أصيبت التشيكية بترا كفيتوفا بيدها بعد اعتداء في منزلها في 20 ديسمبر 2016

المعتدي على كفيتوفا يواجه السجن حتى 12 عاما

يواجه رجل اعتدى على لاعبة كرة المضرب التشيكية بترا كفيتوفا وأصابها بجروح بالغة بيدها في منزلها عام 2016 عقوبة السجن حتى 12 عاما، بحسب ما ادعت عليه النيابة العامة في برنو (شرق) الجمعة.

وغابت كفيتوفا، بطلة ويمبلدون 2011 و2014، خمسة أشهر عن الملاعب بسبب حادثة الاعتداء التي شكلت خطرا كبيرا على يدها اليسرى.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة هينيك أولما "رفعت لائحة الاتهام رسميا الجمعة ضد رجل بعمر الثالثة والثلاثين، مرتبط بالاعتداء على سيدة في بروستيوف في 20 كانون الأول/ديسمبر 2016".

ويواجه الرجل عقوبة السجن بين 5 و12 عاما بحسب ما أوضح البيان.

أوقف الرجل واحتجز في أيار/مايو الماضي وحددته بعد ذلك كفيتوفا المصنفة رابعة عالميا راهنا، قبل سفرها إلى باريس لخوض بطولة رولان غاروس.

وكانت اللاعبة العسراء البالغة 28 عاما، أصيبت بجروح بالغة في أصابع وأعصاب يدها اليسرى لدى تصديها للص اقتحم منزلها في كانون الأول/ديسمبر 2016 مدعيا أنه عامل صيانة، ما اضطرها للخضوع لجراحة دامت أربع ساعات.

وأحرزت كفيتوفا لقب خمس دورات هذه السنة وضمنت تأهلها إلى بطولة الماسترز الختامية.