المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله علي خامنئي

خامنئي: إيران تواجه فترة حساسة بسبب ضغوط أمريكا ومصاعب الاقتصاد

قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي في خطاب بثه التلفزيون الرسمي اليوم الخميس إن إيران تواجه فترة حساسة بسبب الضغوط الأمريكية والمصاعب الاقتصادية.

وتحدث خامنئي أمام عشرات الآلاف من أفراد قوات الباسيج وقيادات الحرس الثوري المتجمعين في استاد بطهران.

وكان التوتر قد تصاعد بين إيران والولايات المتحدة بعد أن سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بلاده من الاتفاق النووي متعدد الأطراف مع طهران وأعاد فرض العقوبات عليها.

وقال خامنئي "وضع الأمة والمنطقة والعالم حساس، خاصة بالنسبة لنا شعب إيران".

وأضاف "حساس بمعنى أننا من ناحية لدينا صياح القوى المتعجرفة وساسة الإمبريالية الأمريكية... ومن ناحية أخرى لدينا المشكلات الاقتصادية التي تواجهها الأمة وتضييق العيش على قطاع كبير من الضعفاء في البلاد".

وفقد الريال الإيراني نحو 75 بالمئة من قيمته منذ بداية عام 2018.

وقالت الولايات المتحدة إنها تعتزم فرض عقوبات جديدة تستهدف قطاع النفط الإيراني في الرابع من نوفمبر تشرين الثاني بهدف إنهاء دور إيران في سوريا والعراق وحمل الجمهورية الإسلامية على الجلوس لمائدة المفاوضات بشأن برنامجها للصواريخ الباليستية.

ويقول المسؤولون الإيرانيون أن وجودهم في سوريا جاء بطلب من الرئيس بشار الأسد وإن بلادهم لن تتفاوض على برنامجها للصواريخ الباليستية.

وفي تصريحات صحفية في جنيف اليوم الخميس قال روبرت وود المبعوث الأمريكي إلى مؤتمر نزع السلاح "نريد أن نرى إيران وقد انتهى دورها في سوريا... وسوف نستمر في تشديد العقوبات على إيران - سوف ترون بعض الخطوات الجديدة في نوفمبر، وسوف نستمر من هذه النقطة".

وقال خامنئي في كلمته إن طهران ستصفع الولايات المتحدة وستهزمها من خلال هزيمة العقوبات.

وأضاف "بفضل الله سنهزم العقوبات، وهزيمة العقوبات هزيمة لأمريكا... يجب أن تتلقى أمريكا صفعة أخرى من شعب إيران بهزيمة العقوبات".