وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس

ماتيس يؤكد أن التزام واشنطن إزاء حلف شمال الاطلسي "ثابت لا يتزعزع"

أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الثلاثاء أن الولايات المتحدة ستبرهن على "تصميم ثابت لا يتزعزع" إزاء التزامها بحلف شمال الأطلسي، خلال مؤتمر صحافي مع نظيرته الفرنسية فلورانس بارلي في باريس.

وقال ماتيس في ختام لقاء مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في باريس إن "الولايات المتحدة برهنت أنها تواصل التعبير عن تصميم ثابت لا يتزعزع إزاء التزامها داخل الحلف الأطلسي. الأفعال أقوى من الأقوال".

وتأتي تصريحاته قبل انعقاد اجتماع لوزراء دول الحلف في بروكسل وبعد أن انتقد الرئيس دونالد ترامب الدول الحليفة التي اتهمها بأنها لا تنفق ما يكفي على الدفاع.

وكانت الدول ال29 الاعضاء في الحلف تعهدت في 2014 تخصيص 2% من اجمالي ناتجها الداخلي لنفقات الدفاع بحلول 2024. لكن نحو 15 دولة بينها المانيا وكندا وايطاليا واسبانيا وبلجيكا لا تزال بعيدة جدا عن الهدف مع المساهمة بأقل من 1,4% من اجمالي الناتج الداخلي للدفاع عام 2018. ويقول بعضها إنه غير قادر على احترام تعهداته في 2024 بسبب ضوابط في الموازنة.

من جهتها أكدت بارلي ان "حلف الاطلسي يشكل أساس دفاعنا الجماعي. ان الولايات المتحدة تجعل من تقاسم العبء أولوية، وهي أيضا أولوية فرنسية" معتبرة ان "اوروبا ليس جزءا من المشكلة وانما جزء من الحل".

وأشادت الوزيرة الفرنسية بالتعاون العسكري بين البلدين في سوريا حيث تشارك فرنسا في التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الاسلامية الذي تقوده الولايات المتحدة.

وبعد باريس يشارك ماتيس الاربعاء والخميس في بروكسل في اجتماع وزاري لحلف شمال الاطلسي.