رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز

مدريد تطلب من رئيس كاتالونيا "تحمل مسؤولياته" بعد أعمال العنف في برشلونة

وجه رئيس الحكومة الاسبانية بيدرو سانشيز الثلاثاء انتقادات علنية إلى رئيس كاتالونيا الاستقلالي كيم تورا المتهم "بتشجيع المتشددين" بعد مواجهات مساء الاثنين أمام البرلمان الكاتالوني في برشلونة.

وكتب سانشيز في تغريدة أن "السياسة الكاتالونية يجب أن تعود إلى البرلمان. على الرئيس تورا تحمل مسؤولياته وعدم تعريض التطبيع السياسي للخطر عبر تشجيع المتشددين على محاصرة المؤسسات التي تمثل كل الكاتالونيين".

وأضاف أن "العنف ليس الحل".

جرت مواجهات بين قوات الأمن وناشطين انفصاليين متطرفين كانوا يريدون دخول البرلمان الكاتالوني مساء الاثنين في برشلونة في نهاية تظاهرة في الذكرى الأولى للاستفتاء على حق تقرير المصير الذي منعته مدريد.

وكيم تورا الذي يدعوه الناشطون الانفصاليون المتشددون إلى الاستقالة وواجه هتافات معادية له خلال التظاهرة، رحب الاثنين بتحركاتهم التي تمثلت بإغلاق طرق وخطوط للسكك الحديد، مؤكدا أنه "لأمر جيد ممارسة ضغوط".