جانب من الدمار الذي سببه الزلزال في اندونيسيا

ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال والتسونامي في إندونيسيا إلى 1234 قتيلا

أعلنت السلطات الإندونيسية الثلاثاء أن عدد ضحايا كارثة الزلزال والتسونامي في جزيرة سولاويسي ارتفع إلى 1234 قتيلا، بينما كانت الحصيلة السابقة تبلغ 844 قتيلا.

وقال المتحدث باسم وكالة إدارة الكوارث بوروو نوغروهو "حتى الساعة 13:00 كان عدد القتلى يبلغ 1234".

من جهة أخرى، أطلقت الشرطة عيارات تحذيرية والغاز المسيل للدموع للتصدي لمحاولات الأهالي نهب المتاجر في بالو المدينة الساحلية التي اجتاحتها أمواج التسونامي عقب زلزال بلغت شدته 7.5 درجات.

وتقول الأمم المتحدة إن نحو مئتي ألف شخص بحاجة لمساعدة عاجلة بينهم الآف الأطفال.

ويعرقل جهود الإنقاذ عدم توفر المعدات الثقيلة وانقطاع طرق النقل وحجم الدمار وامتناع الحكومة الإندونيسية عن قبول مساعدة أجنبية.

ويقود الجيش الإندونيسي جهود الإنقاذ لكن بعد موافقة مترددة من الرئيس جوكو ويدودو نشرت منظمات غير حكومية فرقا على الأرض في بالو.