وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

بومبيو التقى نظراءه من الخليج ومصر والاردن

التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في نيويورك الجمعة نظراءه من دول الخليج العربية المتحالفة مع واشنطن، وضمنها السعودية وقطر رغم خلافهما المستمر، وكذلك مصر والاردن.

وقال بومبيو أمام وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي (السعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين وعمان)، وكذلك مصر والأردن "لدينا جميعا مصلحة مشتركة في مجموعة واسعة من القضايا التي لها علاقة بالأمن".

وأكد في مستهل اللقاء الذي عقد على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ضرورة "إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة والجماعات الإرهابية الأخرى، وإرساء السلام والاستقرار في سوريا".

كما أعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان أن "جميع المشاركين في اللقاء" كانوا "متفقين على ضرورة مواجهة التهديدات التي تمثلها إيران ضد المنطقة والولايات المتحدة".

وفي إشارة إلى ضرورة "وحدة" مجلس التعاون الخليجي، يأمل بومبيو، وفقاً للبيان، في مواصلة هذه المحادثات في الأشهر المقبلة.

وافاد صحافي من وكالة فرانس برس ان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني كانا جالسين على الطاولة نفسها مع نظرائهما.

وقد اندلعت أزمة دبلوماسية خطيرة في الخامس من حزيران/يونيو 2017 في الخليج عندما قطعت السعودية والبحرين والإمارات ومصر العلاقات مع قطر واتهمتها بدعم الجماعات الإسلامية المتطرفة والتقرب من إيران، الامر الذي تنفيه الدوحة.

ولا تزال الأزمة مستمرة منذ تلك الفترة رغم جهود الوساطة التي بذلتها الولايات المتحدة والكويت.

وكان القادة العسكريون لهذه الدول العربية اجتمعوا في وقت سابق من ايلول/سبتمبر في الكويت بدعوة من قائد القوات الأميركية في المنطقة، الذي دعاهم إلى الوقوف بوجه إيران.