رئيس الحكومة المجري فيكتور أوربان

أوربان يصف ترامب ب"الأيقونة" ويرحب بخطابه في الامم المتحدة

رحب رئيس الحكومة المجري فيكتور أوربان، المعروف بمواقفه القومية المحافظة، بالخطاب "المناهض للعولمة" الذي ألقاه دونالد ترامب أمام الجمعية العامة للامم المتحدة، ووصف الرئيس الاميركي ب"الأيقونة" بالنسبة الى الحركات السيادية في العالم.

وقال أوربان في تصريح الى الاذاعة المجرية الرسمية، إن الرئيس الاميركي يتحول يوما بعد يوم الى "ظاهرة وأيقونة".

وكان ترامب ألقى خطابا الثلاثاء في الأمم المتحدة أشاد فيه بمفهوم "السيادة" للدول، وندد ب"إيديولوجية العولمة"، وهو ما يلتقي مع التفكير السياسي للمسؤول المجري.

وأضاف أوربان "خلال العقود الماضية عملت الولايات المتحدة جاهدة على جعل العالم أفضل، مع العلم أن هذا السعي كان يتعارض مع المصالح الأميركية".

وتابع أنه خلال الادارات الاميركية المتعاقبة، خصوصا خلال إدارة باراك أوباما، "كانت الولايات المتحدة تعتقد أنها تعرف ما هو صحيح وأخلاقي وعادل، وكيف يجب ان يكون العالم".

وأضاف اوربان "الا أن الواقع يؤكد أنها كانت تسعى الى فرض إرادتها على العالم أجمع ومنه المجر".

واعتبر أوربان أن ترامب "أعلن انتهاء هذه السياسة ولم تعد المجر بحاجة للدفاع عن نفسها إزاء محاولات بسط النفوذ الاميركي".

وكان أوربان من أوائل زعماء الدول الذين سارعوا الى تهنئة ترامب بانتخابه رئيسا، وتعرض في السابق لانتقادات حادة من وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون التي كانت تتهمه بالمس بحرية الصحافة وبعمل منظمات المجتمع المدني.

وقال أوربان بهذا الصدد "لا أستطيع أن أقول لكم كم عانيت من السيدة كلينتون".

وتتعارض مواقف أوربان مع مواقف غالبية دول الاتحاد الاوروبي التي لا تتفق إطلاقا مع المواقف الانكفائية لترامب.

وكان البرلمان الاوروبي فعل في منتصف ايلول/سبتمبر المادة السابعة التي يمكن أن تصل الى فرض عقوبات على المجر لأنها تمس بقيم الاتحاد الاوروبي في مجال الحريات العامة وحقوق المهاجرين.