الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

أردوغان يدعو ألمانيا إلى "فتح صفحة جديدة" في العلاقات مع تركيا

دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ألمانيا إلى "فتح صفحة جديدة" في العلاقات السياسية المتوترة مع بلاده.

وفي ركن للرأي بصحيفة "فرانكفورتر الجماينه تسايتونج" الألمانية الصادرة غدا الخميس، وجه اردوغان عدة مطالب إلى الحكومة الألمانية تحت عنوان " توقعات من ألمانيا".

ومن المقرر أن يصل أردوغان إلى ألمانيا قبل ظهر غد الخميس، لكن البرنامج الرسمي للزيارة سيبدأ صباح الجمعة المقبل، حيث سيستقبله الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير بسلام الشرف العسكري.

وكتب اردوغان:" أرى أننا ملزمون باستئناف علاقاتنا بطريقة يحكمها العقل على أساس مصالح الجانبين ،وبعيدا عن التخوفات غير العقلانية"، واشار إلى " النهج الأحادي الجانب وغير المسؤول للحكومة الأمريكية"، ودعا إلى التكاتف من أجل " حماية كل الدول" ولمنع الصراعات التجارية المدمرة.

وشكا اردوغان من أن " التطرف اليميني الآخذ في القوة" و" العنصرية المؤسسية" يمثلان أكبر الأخطار بالنسبة للنظام الأساسي الديمقراطي الحر في أوروبا.

وتابع أن " معاداة الإسلام تمثل في بعض الأحيان العائق الأكبر أمام مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي".

وأوضح أردوغان أنه ينتظر من الحكومة الألمانية دعم تركيا في حربها على حزب العمال الكردستاني المحظور (بي كيه كيه)، و حزب التحرر الشعبي الثوري اليساري المتطرف وحركة الداعية فتح الله جولن الذي تحمله أنقرة المسؤولية عن محاولة الانقلاب العسكرية الفاشلة في تموز/يوليو 2016.