مستشار الامن القومي في البيت الابيض جون بولتون في نيويورك في 24 سبتمبر 2018

البيت الابيض يكرر أنه لا يسعى إلى "تغيير النظام" في إيران

اعلن البيت الابيض الاثنين أنه سيواصل ممارسة "اقصى الضغوط" على ايران مشيرا إلى انه سيفرض عليها عقوبات جديدة ومؤكداً رغم ذلك أنه لا يسعى إلى "تغيير النظام" في طهران.

وقال جون بولتون مستشار الامن القومي للرئيس دونالد ترامب على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة "كما قلت مرارا، ان تغييرا للنظام في ايران لا يشكل جزءا من سياسة الادارة" الاميركية.

واضاف في اطار إطلاعه الصحافيين على مجريات الاسبوع الذي سيمضيه ترامب في اجتماعات الجمعية العامة "لقد فرضنا عقوبات مشددة للغاية على ايران، وسنفرض المزيد، وما نتوقعه من ايران هو تغيير هائل لسلوكها".

وتابع "حتى يحدث ذلك سنواصل ممارسة ما يصفه الرئيس بأنه أقصى الضغوط".

وقبل توليه منصبه الحالي دأب بولتون على الدعوة الى دعم المعارضة الايرانية المسلحة، وهو الموقف الذي كرره مؤخرا رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني الذي يشغل حاليا منصب المحامي الشخصي لترامب.

وفي أيار/مايو الماضي انسحب ترامب، الذي يقيم علاقات جيدة مع خصوم ايران السعودية واسرائيل، من الاتفاق النووي المبرم في 2015 وأعاد فرض العقوبات على طهران.

واتهم المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي حليفتي الولايات المتحدة السعودية والامارات بتمويل المسلحين الذين قتلوا 24 شخصا في عرض عسكري الاسبوع الماضي في مدينة الاهواز جنوب غرب ايران.