رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك

رئيس المجلس الأوروبي سيدعو لقمة خاصة حول خروج بريطانيا منتصف نوفمبر

قال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك يوم الأربعاء إنه سيدعو إلى قمة إضافية لقادة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في غضون منتصف نوفمبر تشرين الثاني لإنهاء الاتفاق مع بريطانيا حول خروجها من الاتحاد.

وقال في مؤتمر صحفي قبل أن يرأس قمة لجميع قادة الدول الأعضاء في الاتحاد وعددها 28 دولة في مدينة سالزبورج النمساوية في وقت لاحق ”مفاوضات الخروج تدخل مرحلتها الحاسمة. ما زالت سيناريوهات مختلفة ممكنة اليوم لكني أود التأكيد على أن بعض مقترحات رئيسة الوزراء (البريطانية) تيريزا ماي الصادرة من مقر رئاسة الوزراء تنم عن تطور إيجابي في نهج المملكة المتحدة“.

وعزا توسك ذلك إلى استعداد المملكة المتحدة للعمل عن قرب مع الاتحاد الأوروبي في مجالات الأمن والسياسة الخارجية بعد الخروج. لكنه شدد على أن اقتراحات ماي بشأن الحدود المستقبلية مع أيرلندا والتعاون الاقتصادي بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا ”ستحتاج إلى إعادة صياغة ومزيد من التفاوض حولها“.

وأضاف توسك ”ربما هناك أمل أكثر اليوم لكن المؤكد أن الوقت ينفد... كل يوم تبقى لا بد أن نستخدمه في المحادثات. أريد إنهاءها خلال هذا الخريف“.

واقترح أن يعقد قادة الاتحاد الأوروبي مؤتمر قمة إضافي آخر حول خروج بريطانيا في غضون منتصف نوفمبر تشرين الثاني.