مدينة إدلب

الاتحاد الأوروبي يطالب أن يشمل الاتفاق الروسي التركي حول إدلب السورية حماية للمدنيين

طالبت المفوضية الأوروبية الثلاثاء أن يضمن الاتفاق المعلن الإثنين بين تركيا ورسيا لتجنيب محافظة إدلب في شمال غرب سوريا هجوما عسكريا، "حماية للأرواح والبنى التحتية المدنية".

وقالت متحدثة باسم المفوضية في لقاء صحافي يومي "نأمل أن يضمن الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس بحسب بعض المعلومات بين الرئيسيين الروسي والتركي، حماية الأرواح والبنى التحتية المدنية ووصول المساعدات الإنسانية بشكل دائم ودون عوائق".