الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

احتجاز رجلين في فنزويلا بسبب فيديو ساخر يشبه الرئيس بالحمار

قالت جماعات معنية بالحقوق إن سلطات فنزويلا سجنت اثنين من رجال الإطفاء لأنهما صورا مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع ويصور الرئيس نيكولاس مادورو على أنه حمار.

وأضافت التقارير أن احتجاز الرجلين جاء لحين محاكمتهما بتهمة بث الكراهية وأنهما ربما يواجهان حكما بالسجن لمدة تصل إلى 20 عاما إذا أدينا.

وقال مرصد حقوق الإنسان في جامعة الإنديز في ولاية مريدا والذي يتابع القضية إن ضباط المخابرات العسكرية ألقوا القبض على الرجلين وهما ريكاردو بريتو (41 عاما) وكارلوس بارون (45 عاما) يوم الأربعاء في مركز الإطفاء الذي يعملان به في الولاية التي تقع في غرب فنزويلا.

وقال المرصد وجماعة حقوقية تعرف باسم المنتدى الجنائي إن الرجلين مثلا أمس الأحد أمام قاض أمر باحتجازهما قيد المحاكمة لانتهاكهما قانونا ضد إثارة الكراهية صدر العام الماضي.

ويقول معارضو الرئيس اليساري مادورو إنه السبب في انهيار اقتصاد البلاد ويطلقون عليه اسم "مابورو" على سبيل التلاعب بالألفاظ إذ أن كلمة "بورو" بالإسبانية تعني الحمار.

ولم ترد إدارة مادورو على طلب التعليق على القضية. ولم تستطع رويترز الاتصال على الفور بعاملي الإطفاء أو محاميهما.

ويظهر رجل في الفيديو وهو يسحب حمارا في مركز إطفاء مريدا في حين يتوجه صوت بالحديث إلى الحمار كما لو كان يرشد الرئيس خلال الزيارات التي يقوم بها مادورو إلى المدارس والمستشفيات والقواعد العسكرية وتبث على التلفزيون.

وقال محامي الرجلين إنهما صورا الفيديو على سبيل الدعابة وليس لبث الكراهية.