الدلاي لاما

الدلاي لاما يقول أن على اللاجئين العودة الى بلادهم

طباعة

قال الدلاي لاما، الزعيم الروحي للتيبت، الاربعاء إن "اوروبا هي للاوروبيين" وأن على اللاجئين العودة إلى بلادهم الأصلية لإعادة بنائها.

وفي مؤتمر عقد في مدينة مالمو، ثالث أكبر مدينة في السويد والتي تضم أكبر عدد من المهاجرين، قال الدلاي لاما الحائز على جائزة نوبل للسلام في 1989 إن أوروبا "مسؤولة أخلاقيا" عن مساعدة "اللاجئين الذين يواجهون خطرا حقيقيا على حياتهم".

واضاف الدلاي لاما (83 عاما) "استقبلوهم (المهاجرين) وساعدوهم وعلموهم .. ولكن في النهاية يجب أن يطوروا بلدهم".

وكان الدلاي لاما فر من عاصمة بلاده خشية على حياته بعد أن أرسلت الصين قواتها إلى منطقة التيبت لقمع انتفاضة.

وتابع "أعتقد أن أوروبا هي للأوروبيين" مضيفا أن عليهم أو يوضحوا للاجئين أنهم "يجب في النهاية أن يعيدوا بناء بلادهم".

ويحظى الدلاي لاما باحترام ملايين البوذيين حول العالم ويعتبره عدد من انصاره صاحب رؤية مثل المهاتما غاندي ومارتن لوثر كنغ.

وجاءت تصريحات الدلاي لاما بعد ثلاثة أيام من تحقيق حزب "ديموقراطيو السويد" اليميني المتطرف الشعبوي مكاسب في الانتخابات العامة في البلاد الاحد.

وحل الحزب المناهض للهجرة ثالثا في الانتخابات بعد الحزب الاشتراكي الديموقراطي بزعامة رئيس الوزراء ستيفان لوفن، وحزب "المعتدلون" المعارض المحافظ في الانتخابات التي جرت في السويد الذي استقبل أكبر عدد من طالبي اللجوء بالنسبة لعدد السكان في أوروبا في 2015.